adstop

تتغير الكثير من العادات الغذائية لدى المسلمين في رمضان ومع حلوله في الصيف يقوم الكثير من الصائمين بشرب الكثير من المياه على السحور خوفاً من الشعور بالعطش في نهار رمضان ما يؤدي إلى مشكلات صحية حذر منها خبراء التغذية.
كان خبراء التغذية قد قاموا بوضع مجموعة من أسس التغذية الصحية السليمة التي تساعد الصائمين على تحمل العطش طوال فترة الصيام والتي قد تمتد لأكثر من 16 ساعة دون أن يفقدوا سوائل الجسم أو الإضرار بالصحة نتيجة شرب المياه بطريقة خاطئة، . 
وأشار الخبراء أن البعض يهمل شرب المياه بعد الإفطار ويقبلون على الطعام ويبدلون شرب المياه بالعصائر الطبيعية، ولكن لا يدركون أن حاجة الجسم للمياه مختلفة عن العطش.
وينصح الأطباء بشرب كوب مياه كل ساعتين بعد الإفطار إلى ميعاد السحور، تعويضاً لما فقده الجسم من سوائل أثناء الصوم.
وذكرت خبيرة تغذية، أن شرب العصائر يزيد من الشعور بالعطش لوجود نسبة كبيرة من السكر بداخله، كما أنها تتسبب في فقدان السوائل من الجسم، كما نصحت بشرب لتر ونصف من المياه بعد الإفطار.
وأكدت "لاما" على ضرورة شرب الألبان لأنها غنية بالبروتينات والكالسيوم، كما أنها تعمل على تنظيم عمل الغدة الدرقية وبالتالي يتسبب في خسارة الوزن وتقليل نسبة الدهون في منطقة البطن.
وحذرت الخبيرة من أن المشروبات الرمضانية كالعرق سوس تتسبب في ارتفاع معدل الضغط الشرياني، مما يؤدى إلى احتباس السوائل داخل الجسم وسمنة مائية كاذبة وخفض نسبة هرمون ''التستوستيرون'' عند الرجل، مضيفة أن تناول المياه بكثرة على السحور يتسبب في إرهاق الكلى التي تعمل على منح الجسم السوائل التي يحتاجها والتخلص من المياه الزائدة بالجسم.


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top