adstop

حركة الأطفال الزائدة وحبهم لاكتشاف العالم من حولهم يجعل منهم مغامرون دون أن يدركوا، وقد يضعهم ذلك الحماس في مأزق صعب كما حصل مؤخرًا مع طفلة صينية تبلغ من العمر خمس سنوات كانت تلهو فعلق رأسها بين قضبان حديد شبكة الحماية الموجود حول النوافذ في الطابق الـ 24 من بناية في مقاطعة “هوبي” وسط الصين.وفي تفاصيل ذكرتها صحيفة “ديلي ميل” أنّ الطفلة كانت لوحدها في غرفة المعيشة أثناء انشغال والديها عنها، فخرجت من النافذة ووقفت على القضبان من الخارج حيث استطاعت تخليص جسدها بينما علق رأسها الضخم، ولم تستطع إخراجه، فتعالى صراخها وبكاؤها فسمع صوتها أحد الجيران وعندما نظر من النافذة سارع لإطلاق أجراس الإنذار، وحضر رجال الإطفاء وقاموا بكسر قضبان الحديد وإخراج الطفلة من سجنها الذي لولاه كانت سقطت من الدور الـ 24.الجدير بالذكر أنه قبل فترة ليست بعيدة حاول طفل صيني أيضًا إخراج رأسه من النافذة إلا أنه علق بين القضبان فأنقذته فرق الإنقاذ أيضًا من موقف مشابه.

 


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top