adstop

أثبتت مئات الفتيات التشيكيات انهن قادرات على فعل أي شيء تقريبا للحصول على بعض الملابس الجديدة بالمجان، فقد اصطففن في طوابير طويلة منذ ساعات الصباح الباكر وهن يرتدين الملابس الداخلية فقط، لان ذلك كان الشرط الذي حدده أحد المتاجر في وسط العاصمة براغ ليمنح الفتيات الملابس الجديدة مجاناً.
تفاوتت ردود الأفعال لدى الفتيات، قليلات منهن شعرن بالخجل، بينما تصرفت الاخريات بشكل عادي غير آبهات بنظرات الرجال المتفاجئين مما يجري، والذين كانوا يمرون صدفة في المكان.«حفلات» الفتيات شبه العاريات مثل تلك التي شهدتها براغ مؤخرا معروفة في اماكن اخرى من العالم، ويشارك فيها عادة مئات الاشخاص الذين يتغلبون على مشاعر الخجل ويقفون لفترة طويلة امام المتجر المعني للحصول على ملابس مجانية.
ويبدو بان الطبيعة لعبت دورا ايجابيا في اقناع الفتيات التشيكيات لخلع ملابسهن، حيث ان البلاد تشهد موجة غير طبيعية من ارتفاع درجات الحرارة، لهذا السبب لم يكن مشهد الفتيات بملابس السباحة او الملابس الداخلية مثيرا للصدمة كثيرا.
«نظرا لوجود هذا الطابور من الفتيات، فانني لم آبه كثيرا لوجودي هنا وانا ارتدي الملابس الداخلية»، كما افادت واحدة من المشاركات. بعض الفتيات اضطررن للوقوف في الطابور منذ ساعات الليل لكي يتمكن من الدخول الى المتجر الذي اعلن في وقت سابق بانه لن يمنح الملابس المجانية إلا لمائة فتاة كحد اقصى.


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top