adstop

أطلق عليه البريطانيون لقب "أغبى لص في العالم" إذ وضع كيساً شفافاً اعتقاداً منه أنه يخفي معالم وجهه كما استخدم هاتفه النقال كسلاح لمداهمة المتجر.
اعتبر البريطاني "جيمي نيل" صاحب أغبى محاولة سرقة وسطو مسلح على سوبر ماركت داخل محطة بنزين، إذ اقتحم محطة البنزين الأكبر في مدينة سانت أوستيل وهو يخفي وجهه بكيس بلاستيك شفاف جداً يظهر من ملامحه أكثر مما يخفيه.
لكن هذا ليس الفعل المضحك الوحيد في عملية السطو المسلح، إذ جعل اللص الأمور تزداد طرافه وغرابة عندما جعل هاتفه النقال "مسدساً" ورن مضيئاً أثناء السرقة.
وبالتأكيد استطاعت كاميرات المراقبة داخل محطة البنزين الكبرى التقاط صور واضحة للص الطريف الذي سبق أن تم سجنه أيضاً لمدة عامين على خلفية محاولة سطو مسلح فاشلة.


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top