adstop

قدمت نجمة هوليوود انجلينا جولي تقريراً لمجلس الأمن حول الاغتصاب في مناطق الحرب. ودعت الممثلة التي تعتبر المبعوث الخاص للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى إصدار قرار يصف العنف الجنسي بالعامل على تفاقم الصراعات.وأشارت الممثلة إلى أن الآلاف وقد يكون الملايين من النساء والرجال والأطفال تعرضوا للعنف أثناء الحروب في عصرنا، مشيرة إلى الحرب في سورية. ودعت سفراء الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وبريطانيا إلى حماية مئات الآلاف من الضحايا.وقالت جولي: "لقد تأسس مجلس الأمن قبل 67 عاماً بعد أن شهدت البشرية الحروب والصراعات. ويجب على العالم أن ينظر إلى مسألة الاغتصاب في مناطق الحروب باعتبارها مسألة ذات أولوية قصوى".ووافق مجلس الأمن بالإجماع بعد تقرير جولي وخطاب الأمين العام على قرار يعترف بأن الاغتصاب يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الصراعات ويعيق استعادة السلام والأمن.وأشار وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إلى أنه سينظم في شهر أيلول/سبتمبر اجتماعاً بهذا الشأن في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top