adstop

في بحث سيثير حوله الكثير من الجدل والقيل و القال، أكد الباحث المغربي مصطفى بوهندي ، المختص في علم الأديان، أن سيدنا آدم أب البشر كان أسود البشر عكس الصورة المرسومة عنه في ذهننا.وتضيف أسبوعية الأيام التي نشرت التحقيق، أن الباحث المغربي استدل على قوله بكون الإنسان الأبيض ظهر منذ 7 ألاف سنة فقط لأن القارة الأوروبية لم تكن صالحة للعيش بفعل الثلوج، كما أن كل الاكتشافات العلمية أكدت أن الإنسان الأول ظهر في إفريقيا.واستمر مصطفى بوهندي في بحثه مؤكدا أن كلا من نوح و إبراهيم ويعقوب (الذي بعث في أرض كنعان التي هي كينيا ) ويوسف ، أجمل الخلق، و موسى وعيسى هم إفريقيون سود البشرة لأنهم من سلالة آدم ونوح.واعتبر الباحث المغربي أن الإعلام هو من ساهم في ترسيخ فكرة خاطئة عن الصورة التي كان عليها أنبياء الله ورسله.


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top