adstop

من المرجح أن يحكم على الأمريكي من تكساس، جوستين كارتر، بالسجن 8 سنوات، بسبب تعليق دموي، نشره على شبكة التواصل الاجتماعي. وتم اتهام الشاب بإصدار "تهديدات إرهابية " .ولم يتصور جوستين كارتر (18 عاما)، ما سيتسبب به التعليق في فيسبوك، الذي نشره أثناء مناوشة مع أحد أصدقائه. وكتب كارتر رهان لصديقه، الذي وصفه بالـ"مجنون": "سأفتح النار على مدرسة كاملة من الأطفال، وسوف آكل قلوبهم وهي لا تزال تنبض". ولفت التعليق الدموي انتباه مواطنة من كندا، تمكنت من معرفة أن جوستين كارتر يعيش بالقرب من مدرسة. وقامت المرأة المصابة بالجزع بإبلاغ الشرطة .واعتقل كارتر في شباط/فبراير، واتهمته المحكمة بالقيام بـ"تهديد إرهابي" في اذار/مارس. وسيصدر الحكم النهائي يوم 1 تموز/يوليو .وفي الوقت نفسه، نظم والدا جوستين حملة لإنقاذ ابنهما. وقال والده إن الشرطة لم تجد في منزلهم أي إشارة إلى سلاح. وصادر المحققون فقط جهاز كمبيوتر المراهق. وبدأت أم كارتر جمع التواقيع على صفحة ابنها على الإنترنت، لمراجعة القوانين التي تحدد مفهوم "التهديد الإرهابي". وتمكنت جنيفر كارتر من جمع أكثر من 8 آلاف توقيع، إلا أن 6 آلاف توقيع أخرى يجب جمعها للنظر في القانون.


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top