adstop

زاد عدد المدخنين صغار السن والمراهقين بنسبة كبيرة جدا فى العالم، ولهذا وجد الباحثون الحل، وهو أن المشى لمدة 20 دقيقة يوميا، قد يساعد المراهقين فى الإقلاع عن التدخين، حيث يميل المراهقون للإقلاع الجماعى عن التدخين إذا اشتركوا فى برامج الإقلاع أو برامج اللياقة وزيادة الأيام التى يمارسون فيها التمارين لمدة 30 دقيقة على الأقل.
شملت دراسة 233 مراهقا من مدارس ثانوية، وكان جميع المشاركين يدخنون يوميا ويمارسون العديد من النشاطات غير الصحية كعدم النشاط الجسدى المرتبط بشكل كبير مع التدخين. وكان معدل تدخين الأشخاص نصف علبة فى أيام الأسبوع وعلبة كاملة فى نهاية الأسبوع.
وقال الباحثون إن هذه الدراسة تضيف دليلا على أن ممارسة التمارين قد تساعد المراهقين الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين، وأن المراهقين الذين يمارسون المشى البطىء لمدة 20 دقيقة يوميا يكونون أكثر احتمالا لمقاومة العودة إلى التدخين مقارنة بأقرانهم.
وأظهر تقرير سابق على المشاركين نفسهم والذى قام بتحليل 3 أنواع من البرامج والتى هدفت إلى المساعدة فى التوقف عن التدخين، وأظهرت الدراسة أن أكثر الطرق فعالية لمساعدة المراهقين فى الإقلاع عن التدخين هى التداخل المكثف للإقلاع عن التدخين المتزامن مع برامج اللياقة.
وتم إخضاع عدد من المراهقين لبرامج الإقلاع عن التدخين المكثفة مع برامج اللياقة بينما خضع عدد آخر من المشاركين لبرامج الإقلاع عن التدخين أو الاستماع لمحاضرات قصيرة لمكافحة التدخين.
وأظهرت النتائج أن المراهقين الذين زادت أعداد الأيام التى مارسوا فيها التمارين لمدة لا تقل عن 20 دقيقة كانوا أكثر قدرة لتقليل أعداد السجائر التى يدخنونها عادة.


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top