adstop

ما هي مخاطر الإفراط في تناول الشاى ؟يُمكن أن يتسبب الإكثار من تناول الشاي الأسود أو الشاي الأخضر في تكوّن نوعيات معيّنة من حصوات الكُلى.

وأرجع رئيس رابطة أطباء الباطنة الألمان بمدينة فيسبادن، فولفغانغ فيزياك، ذلك إلى احتواء الشاي على حمض الأكساليك، الذي يتسبب في تكوّن حصوات الكُلى، لافتاً إلى أن تناول الشاي المُثلج ينطوي أيضاً على هذا الخطر.

وللوقاية من تكوّن هذه الحصوات، ينصح الطبيب الألماني بضرورة عدم الإكثار من تناول الشاي بجميع أنواعه، مشيراً إلى أنه يُمكن استبداله بتناول الماء المضاف إليه عصير الليمون، إذ يتميز حمض الستريك الموجود في الليمون بتأثير وقائي من تكوّن الحصوات.

وأوضح فيزياك أن «الاستغناء عن تناول الأطعمة المحتوية على حمض الأكساليك يُسهم أيضاً في التقليل من خطر تكوّن حصوات بالكُلى، ويندرج ضمن هذه الأطعمة: السبانخ والشوكولاتة والمكسرات وغيرها». وكبديل لذلك، أوصى فيزياك بتناول نوعيات الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل الحليب واللبن المخثر والزبادي والجبن، وكذلك البطاطس، إذ يعمل الكالسيوم الموجود في هذه الأطعمة على تقليل امتصاص حمض الأكساليك في الأمعاء، ومن ثمّ يقي من تكوّن الحصوات بالكُلى.

كما أوصى فيزياك بعدم الإكثار من تناول ملح الطعام والدهون في الأطعمة، إذ تُعد زيادة الوزن أحد العوامل المؤدية أيضاً إلى تكوّن حصوات بالكُلى. وأشار طبيب الباطنة الألماني إلى أن قلة إمداد الجسم بالسوائل تُعد أكثر العوامل المؤدية إلى تكوّن حصوات الكُلى، لافتاً إلى ازدياد خطر الإصابة بهذه الحصوات لدى الرجال الأكبر من 40 عاماً عن غيرهم من النساء بمعدل أربعة أضعاف.

بينما يرتفع هذا الخطر لدى النساء بعد انقطاع الطمث لديهنّ نتيجة انخفاض إفراز نسبة هرمون الاستروجين.


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top