adstop

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي في إيران بكثافة في اليومين الماضيين شريطا يظهر مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى وهما في وضع مخل بالآداب.
وقالت وسائل إعلام محلية إن بطلي الفضيحة هما وزير التعليم العالي كامران دانشجو ومديرة المتحف الوطني أزادة أردكاني.
ورصدت كاميرا خفية الشخصيتين المعروفتين في الأوساط السياسية والاجتماعية الإيرانية في أحد المصاعد وهما يتبادلان القبل، وفي لقطات من الشريط يظهر الوزير ومديرة المتحف وهما يتعمدان الخروج والدخول من وإلى المصعد أكثر من مرة لمتابعة فعلتهما.

لكم الشريط الفاضح :


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top