adstop


فضيحة بيتريوس تمطر ذهبا لمنتجي الأفلام الإباحية

ارتفعت مبيعات الأفلام الإباحية بمشاركة الممثلة جيل كيلي صاحبة نفس الاسم للشخصية المشاركة في قضية رئيس جهاز الاستخبارات الأسبق بنسبة 500%.
وقد ساعدت إحدى الفتيات المشاركات في فضيحة أخلاقية لرئيس جهاز الاستخبارات الأسبق الجنرال ديفيد بيتريوس والتي تحمل الاسم ذاته وهي ممثلة أفلام العمالقة في كسب أمولاً طائلة.
حيث ارتفعت مبيعات الأفلام الإباحية بشكل ملحوظ بعدما انتشر اسم العاملة في وزارة الخارجية الأمريكية جيل كيلي البالغة من العمر 37 عاماً في وسائل الاعلام: فقد حصلت هذه السيدة على رسائل تهديد الكترونية من عشيقة بيتريوس التي رأت في كيلي منافسة لها إلا أن الخاتمة كانت استقالة الجنرال من منصبه.
وهنا لعبت شعبية شخصية المشاركة في فضيحة الجنرال الأمريكي لصالح الممثلة الاباحية التي تحمل الاسم نفسه.
ويؤكد دجيف ديلون نائب رئيس شركة غاميلينك المتخصصة في بيع الأفلام الاباحية بأن حركة البيع ازدادت بنسبة 500% مباشرة بعد الفضيحة حتى أن النجمة الإباحية احتلت المرتبة الرابعة بعدما كانت في المرتبة 212 من حيث الزيارات في محرك البحث غوغول.
وهنا تشير ديلون قائلة: لا أعتقد أن المتورطة في فضيحة بيتريوس ذكرت الجمهور بالفنانة الاباحية وأعتقد أن الأمر لا يتعدى الفضول الذي أصاب الناس عندما كانوا يدخلون على محرك البحث على الانترنت.

0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top