adstop

السياحة الجنسية أعادت أمراض تناسلية خطيرة

 يشير تقرير لمعهد الأمراض الجنسية المُعدية في ميونيخ الى عودة بعض الأمراض الجنسية التي اختفت لسنوات طويلة مثل الكلاميديا والزهري وأمراض أكثر خطورة مثل الثآليل التناسلية، والسبب في ذلك اتساع دائرة السياحة وإهمال الكثيرين خاصة الشباب ( شبابا وشابات)الاجراءات الواقية اللازمة عند ممارسة الجنس التجاري او السياحي، وهذا مازاد خلال السنوات الماضية المشاكل الاجتماعية والأسرية.ومن هذه الامراض الجنسية الكلاميديا: وهو عبارة عن مرض جرثومي يمكن ان يستمر لفترة طويلة من دون ظهور اعراض واضحة له ولكن عندما تبدأ فان المريض يعاني من حدوث إفرازات تناسلية وألم أثناء التبول يرافقه وجع في البطن. والعلاج يكون يتناول انواع معنية من المضادات الحيوية عدة مرات يوميا لمدة أسبوع على الاقل، ويجب ان يعالج الشريكين في آن معا لضمان عدم عودة الانتان اي تعفن الدم. ورغم ان الانتان تسبب أعراضا خفيفة فانها تعتبر من الانتانات التناسلية المؤدية للعقم عند الجنسين. كما انه قد يسبب الحمل خارج الرحم الذي يعد أحد الحالات الخطيرة جدا وقد يسبب الوفاة.الهربس: وهو مرض ينجم عن الاصابة بفيروس يدعى الهربس، ويظهر كحويصلات صغيرة عند الفم او الانف. ويوجد نوعان من الهربس، النمط واحد وهو الذي يسبب الحويصلات البسيطة اما النمط الثاني والذي ينتقل عن طريق الممارسة الجنسية فهو يسبب القرحات التناسلية وقد يصيب الفم في حالات الممارسة الجنسية الفموية. ومع ان الهربس مرض غير خطير لكنه قد يصبح مزمنا، حيث انه من اللحظة التي يدخل فيها الى الجسم يجد له مسكنا دائما في الجهاز العصبي، ويبقى هادئا لفترة من الزمن يقوم بعدها بهجمات دورية مسببا آفات مؤلمة، وقد تتحرض هذه الهجمات بسبب شدة نفسية او التعرض للشمس وقد تظهر احيانا بدون اي سبب.الثآليل التناسلية: وتظهر ثآليل صغيرة حول الاعضاء التناسلية يسببها فيروس يدعى الفيروس الحليمي البشري، وهو من عائلة الفيروسات التي تسبب الثآليل الجلدية والاخمصية التي تظهر في أسفل القدم. و هي ليست سليمة تماما وتعتبر أكثر شيوعا من الهربس بثلاث مرات ومعدية أكثر منه. وقد عثرت البحوث الطبية على بعض السلالات مترافقة مع سرطان عنق الرحم عند بعض النساء. وهذه الثآليل شائعة جدا لكن كثيرا من الحالات لا تكتشف خاصة عندما تكون صغيرة العجم في المهبل، او بشكل غير منظور على القضيب الذكري. وعادة ينصح الأطباء المصابين بالمعالجة مباشرة اما بالجراحة او بالعقاقير لكن قد يعود المرض ثانية.الزهري: وهو الاكثر حدوثا بين الأمراض المنتقلة عن طريق الجنس. وتشير التقارير الى ظهور ما بين مليوني الى ثلاثة ملايين حالة جديدة في العالم سنويا. والاعراض المبكرة لهذا المرض هي عبارة عن افرازات تناسلية من القضيب اوالمهبل، غير صافية مصحوبة بألم في البطن يرافقه حرقة بولية، او قد يكون على شكل نزيف مهبلي لدى بعض النساء. والعلاج الوحيد هو باعطاء المصاب المضادات الحيوية ويتوفر حاليا الكثير من الأدوية الفعالة ضد العديد من السلالات المقاومة للزهري. والخطر في الزهري احتمال انتشاره خلال الدورة الدموية ليصيب أعضاء اخرى مثل القلب والدماغ او التقرحات في المجرى البولي.كيف يمكن منع حدوث العدوى؟- الامتناع عن ممارسة الجنس مع شخص غريب او مع اكثر من شريك.- تجنب ممارسة الجنس مع شخص مصاب او يوجد شك في انه مصاب- تجنب ممارسة الجنس مع شخص يتعالج من مرض جنسي معد- تجنب ممارسة الجنس مع شخص لديه اية افة تناسلية ظاهرة- استعمال الواقي الذكري او قاتلات النطاف في كل عملية جنسية كوسائل وقائية وليست فقط كوسائل لتنظيم العائلة- في حال الاصابة باي من هذه الامراض يجب الامتناع عن ممارسة الجنس لحين اتمام العلاج والتأكد من الشفاء.


0 التعليقات Blogger 0 Facebook

إرسال تعليق

 
وجهة نظر © 2013. All Rights Reserved. Powered by Blogger
Top